الاسرة ودورها في تعزيز الامن الفكري

لا يزال الكثيرون في مجتمعاتنا العربية والاسلامية يعتقدون بأن وظيفة الاسرة الاساسية تجاه الاطفال تنحصر في انجاب الاطفال,وإطعامهم,وإسكانهم,وتلبية حاجاتهم المادية.

لكن واقع الامر مخالف لذلك تماما لأن وظيفة الاسرة في يومنا هذا تتعدى ىذلك بكثير, حيث ان الوظيفة الاهم في اعتقادنا هي ,  وظيفة التربية والتنشئة الاجتماعية او كما نسميها  “الوظيفة الوقائية” او  وظيفة التطبيع الاجتماعي , والتي اساسها التربية , والتعليم, والتوجيه , والتهذيب الاخلاقي ومساعده الاطفال على النجاح الاجتماعي وحمايتهم من الوقوع في برائن الجريمة والجنوح , اي الحرص كل الحرص على اعدادهم للحياة المستقبيلة اعدادا جيدا وحمايتهم ووقايتهم من الجريمة والانحراف.

فالاسرة هي اولى المؤسسات الاجتماعية التي يتفاعل معها الطفل بصورة مباشرة وجهًا لوجه منذ ولادته.

يتلقى الطفل في اسرته اساسيات التربية التنشئية الاجتماعية , ويستقي منها قيمًا وعادات وتقاليد المجتمع ومنها يبني المعالم الاولى لشخصيته.

فالاسرة هي حلقة الوصل الاهم بين الفرد والمجتمع , وفيها يتعلم الطفل حقوقه الفردية ويتعلم منها ايضا (وقبل المجتمع) حقوق الاخرين.

فيجب على الاسرة ان تعلم كيف تحمي اطفالها من الافكار الضالة التي تبث على المسلمين عن طريق غرس القيم والاخلاق الاسلامية في نفس اطفالها فعلى كل اسرى ان تجعل اطفالها واعيين مثقفين دينيا ودنيويا لكي يصعب على اي فكر ان يشوش عقولهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s